truth- way

لا اله الا الله محمد رسول الله


    التحريف ومفهوم المسلم لكتاب أهل الكتاب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 177
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 28

    التحريف ومفهوم المسلم لكتاب أهل الكتاب

    مُساهمة  Admin في الخميس أبريل 09, 2009 3:03 pm

    هل الكتاب المقدس كلام الله ؟؟
    التحريف هو التغيير الواقع في كلام الله سواء وقع بسبب الزيادة أو النقصان أو تبديل بعض الألفاظ ببعض آخر أياً كان سبب ذلك التغيير إن كان عن سوء قصد، أم عن حسن قصد، أم عن سهو وغفلة ، ونحن نؤمن بالدلائل القاطعة أن التحريف بهذا المعنى واقع في الأناجيل التي بين أيدي النصارى اليوم .

    وما هو اعتقادنا كمسلمين فى الكتب السماوية قبل القرآن
    لم يدعي أي مسلم أن القرآن الكريم بمعزل عن باقي الكتب السماوية ، بل خلاصة عقيدة المسلمين أن القرآن و كافة الكتب السماوية من رب العزة سبحانه و تعالى .. وأن القرآن فقط تولاه الله بحفظه بعد أن أضاع أتباع الرسالات السابقة الأمانة فقامت عليهم الحجة بتحريف كتبهم .. لذا فما كان مشتركا فيرجع إلى طبيعة الأمور ..
    تفسيم مبسط لكتب النصاري
    والدليل الأن على أن الكتاب المقدس تعرض للتحريف

    أولاً : هل الذين كتبوا الأناجيل هم شهود عيان للمسيح أى أنهم كانوا مع المسيح أم أنهم مجهولين ؟
    1 - مرقص ليس معروف ولا يوجد دليل أنه كاتب الإنجيل الثاني
    2 - لوقا الكنيسة ادعت انه تلميذ بولس وبالطبع لا يوجد دليل على هذا الكلام . فهو ليس شاهد عيان
    3 - من هو كاتب إنجيل متى بالدليل؟
    4 - انجيل يوحنا اثبت لى ان كاتب انجيل يوحنا هو يوحنا الحوارى .
    ملحوظة هامة أن الأناجيل سٌميت بهذه الأسماء في القرن الثاني علي سبيل المثال إنجيل متي راجع تفسير متي المسكين في مقدمة إنجيل متي صفحة 36

    5- اما بولس ليس من تلاميذ المسيح ولا رأى المسيح نهائيا.
    6- كاتب رسالة العبرانين غير معروف ومجهول بإتفاق كبار علماء النصارى . وسنعرض إلليكم التفاصيل
    ثانياً : أى كتاب من الكتب المقدسة كلام الله هل هو كتاب الارثوذكس ويحتوى على (66) كتاب
    أم الكتاب المقدس عند الكاثوليك يحتوى فى العهدين على (73) كتاب
    أى كتاب قبه نقص او زيادة مع العلم بأن حتى العهد الجديد بينهم به اختلاف شاسع وواضح فى الترجمة نفسها كما سنورد بعد ذلك ... اى كتاب كلام الله. وكيف نحكم على واحد والاخر لا ؟؟

    رؤيا يوحنا (22:18) لأني أشهد لكل من يسمع أقوال نبوة هذا الكتاب: إن كان أحد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب.... وإن كان أحد يحذف من أقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة، ومن المدينة المقدسة، ومن المكتوب في هذا الكتاب.. ..بمعنى من زاد على كلام الله او انقصة سيذيد الله علية ضربات بعد ما زاد ومن أنقص ليس له نصيب من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ..!!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:26 am